الطائرة الأثيوبية التي سقطت قبالة سواحل بيروت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

الطائرة الأثيوبية التي سقطت قبالة سواحل بيروت

مُساهمة  omani777 في الثلاثاء يناير 26, 2010 2:44 pm

بعد تحطمها مع ركابها الـ90
"عمر جديد" للبنانيين ألغوا سفرهم على "طائرة الموت" آخر لحظة


جنود لبنانيون يحملون أجزاء من الطائرة لفظها البحر

كُتبت النجاة لـ3 لبنانيين، بعدما عدلوا قبل ساعات أو أيام قليلة، عن السفر على متن الطائرة الأثيوبية التي سقطت قبالة سواحل بيروت. الثلاثة هم النائب نوار الساحلي والمواطنين حسن العزي وفؤاد شهاب.

النائب الساحلي أحد اللذين "كتب لهم عمر جديد"، إذ كان يفترض أن يستقل الطائرة باتجاه أوغندا، من طريق أديس ابابا، للمشاركة في جلسة "اتحاد مجالس دول منظمة المؤتمر الإسلامي" التي تعقد الثلاثاء 26-1-2010. لكن رئيس مجلس النواب نبيه بري اتصل به، يوم الجمعة الماضي، طالباً تأجيل السفر بسبب مقتضيات المشاركة في جلسة المجلس النيابي التي كان مقرراً انعقادها في نفس يوم وقوع الحادث. تجاوب الساحلي مع طلب بري، مؤجلاً سفره إلى مساء الاثنين (أمس).


ظل الساحلي لساعات مذهولاً من وقع الخبر. ثم قصد مطار بيروت أمس، برفقة النائب محمد رعد، وعلامات التأثر بادية على وجهه. استطلع أحوال أهالي الضحايا وحاول التخفيف عنهم، فيما تملكه شعور مزدوج، تحدث عنه لصحيفة "السفير" اللبنانية، قائلاً "من ناحية شعرت بامتناني إلى الله تعالى لتجاوزي هذا القطوع، ومن ناحية أخرى سيطر علي إحساس بالتعاطف الكبير مع الأهالي المنكوبين، جراء المصيبة التي حلت بهم".

أما حسن العزي (46 عاماً) فيحمل جواز سفره، ويشير بإصبعه الى تاريخ سفره الذي كان مقرراً الى الغابون: "تاريخ 25 كانون الثاني، موعد الإقلاع: الثانية وخمس دقائق بعد منتصف الليل".

لا يتمالك الرجل نفسه وهو يكرر قصته مراراً مع السفر المؤجل "والعمر الإضافي" الذي كتب له. ويحاول أن يستعيد توازنه أمام عدسات وسائل الإعلام في المطار، فيما ينظر رفيقه فؤاد شهاب إليه مطرقاً، كمن لم يستوعب الصدمة بعد.

فبشكل مستمر، يستقل العزي الطائرة الأثيوبية الى الغابون، حيث يعمل في التجارة منذ 25 عاماً، لأنها تقدم الخط الأقصر للرحلة (عشر ساعات). قصد لبنان خلال فترة الأعياد ليقضي إجازته مع عائلته، المكونة من زوجة و4 أولاد، وهو الذي اعتاد زيارتها بمعدل 5 مرات سنوياً.

ما يحيره هو عدم وجود سبب واضح لديه، دفعه لتأجيل سفره. يقول "كنت السبت الماضي أتناول الغداء عند أهلي، ولم يطرح أي موضوع له علاقة بسفري يومها. لكني ما إن خرجت، اتصلت بمكتب الحجوزات لطلب تأجيل سفري، من دون أن أعلم السبب الذي دفعني إلى ذلك". يضيف: "ربما حصل ذلك بسبب رضى الأهل، أو رضى الله.. لا أعلم.. أتخيل أهلي وعائلتي اليوم (أمس) بين الأهالي الثكالى، فأشعر برحمة الخالق. كل شيء مقدر، وإلا لما كانت الطائرة تأخرت عن موعد إقلاعها حوالى 20 دقيقة ليتزامن إقلاعها مع توقيت العاصفة". ويردف: "حتى صديقي فؤاد أجل سفره جراء إصرار طفلته على بقائه معها، وقد ظلت تبكي عشية سفره المفترض، حتى أذعن لرغبتها وعدل عن السفر".

omani777
Admin

عدد المساهمات : 126
تاريخ التسجيل : 18/01/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aviationoman.forumfa.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى