نظرية قذف مقعد الطيار بالصور

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

نظرية قذف مقعد الطيار بالصور

مُساهمة  omani777 في الخميس يناير 21, 2010 3:50 pm

[size=18]
Ejection Seat
قد يجد قائد الطائرة نفسه في موقف يعرض حياته للخطر ، عندئذ يمكنه سحب مقبض بين ركبتيه لإطلاق مقعده خارج الطائرة . و بعد أصوات ضجيج عالية نتيجة انفصال الغطاء الشفاف فوق رأس الطيار ، ينطلق المقعد و فوقه الطيار إلى الهواء و يفتح باراشوت ، و في هذه الحالة ينجو نحو90% من الطيارين الذين يضطرون لقذف أنفسهم خارج طائرة تنطلق بسرعة أكبر من سرعة الصوت و هو أمر بالغ الخطورة . و قوة القذف في هذه الحالة قد تتخطى 20 ضعف الجاذبية الأرضية ، أي يتعرض جسم الطيار لقوة تساوي 20 ضعف وزن جسمه مما قد يؤدي إلى إصابات شديدة أو حتى إلى الموت .
و معظم الطائرات الحربية و بعض الطائرات التجارية مزودة بالمقعد المقذوف للسماح للطيار بالهروب من طائرة مصابة أو طائرة أصابتها أعطال و لا تعمل .
و تعتبر المقاعد المقذوفة من أكثر تجهيزات الطائرة تعقيداً ، و بعضها يتكون من آلاف الأجزاء . و وظيفة هذا المقعد بسيطة و هي أن يقذف الطيار مباشرة خارج الطائرة إلى مسافة آمنة ، ثم يفتح باراشوت يتيح للطيار الهبوط بسلام على الأرض . و أجزاء المقعد تعمل بسرعة و بشكل متسلسل لإنقاذ حياة الطيار . و المقعد مثبت في الكابينة على قضبان من خلال أجزاء دوارة على حواف المقعد . و توجه القضبان المقعد و هو ينطلق خارج الطائرة بزاوية مناسبة . و المقعد مزود بمقلاع يطلقه على القضبان و صاروخ ينطلق بالمقعد إلى الأعلى و كوابح و باراشوت . و المقعد المقذوف جزء من نظام الخروج من الطائرة ، الذي يتضمن أيضا آلية فتح السطح العلوي قبل قذف المقعد . و بعض الطائرات مجهزة بغطاء فتحة في السطح تنطلق قبل القذف مباشرة .




و يتم تشغيل المقاعد بطرق مختلفة ، منها بمقابض على جانبي المقعد أو في وسطه ، أو تعمل بإنزال الطيار لستارة على وجهه لتغطيته و حمايته .
و في حالات استثنائية قد تكون هناك ضرورة لقذف الطيار و الطائرة على الأرض لم تكتسب بعد أي سرعة .
و لا يتجاوز وقت قذف الطيار أربع ثوان من لحظة جذب مقبض القذف . و يعتمد هذا الوقت على نوع المقعد و وزن الطيار .



How Ejection Seats Work

و جذب المقبض يفجر خرطوشة في آلية الإطلاق لإطلاق المقعد إلى الهواء ، و عندما يجري المقعد على قضبان التوجيه ، تعمل منظومة تقييد الساق لحمايتها من التعلق في أي شيء أو إصابتها بأي أذى .
و يتيح صاروخ تحت المقعد القوة الكافية لرفع الطيار إلى ارتفاع آمن و لا تتجاوز هذه القوة حدود تحمل الشخص العادي .

معادلة التسارع التي تعتمد عليها نظرية القذف


Speed = Acceleration x Time + Initial speed
V(f) = AT + V(i)

و قبل تشغيل نظام القذف لا بد من التخلص من السقف الشفاف لفتح طريق أمام هروب الطيار من الكبينة . و هناك بعض الطائرات المجهزة بمحرك صاروخي يعمل بعد خروج المقعد و الطيار من الكبينة ليرفع الطيار مسافة أخرى تتراوح بين30.5 و 61 متر ، تبعاً لوزن الطيار ، مما يتيح له تجنب ذيل الطائرة .

و فور الخرج من الطائرة يتم فتح مظلة إبطاء من أعلى المقعد مما يقلل من معدل سرعة هبوط الشخص ، و بعد وقت معين ، يعمل حساس ارتفاع على جعل مظلة الإبطاء تجذب الباراشوت الرئيسي من حقيبة مظلة الطيار . عندئذ يعمل محرك لفصل المقعد و إبعاده عن الطيار الذي يهبط في أمان إلى الأرض .



نظام المقعد الطائر في اليوروفايتر


Mk16.A Ejection Seat

نهاية سعيدة
بقي ان نقول ان مبتكر الكرسي القاذف : أودولك عام 1912[
/size]
avatar
omani777
Admin

المساهمات : 126
تاريخ التسجيل : 18/01/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://aviationoman.forumfa.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى